• ×

10:08 مساءً , الثلاثاء 14 أغسطس 2018

معلومات هامه للمبتدئين فى هواية صيد الاسماك

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
معلومات هامه للمبتدئين فى هواية صيد الاسماك

image


موضوع خاص بالاعضاء الجدد فى هواية الصيد لاستعراض بعض المعلومات الخاصة وارجو اى عضو عنده معلومة يضفها على نفس الموضوع للافادة وخصوصا كل دولة بتختلف المسميات و اماكن الصيد و الهم من ذلك الخروج مع صياد محترف للتعلم بالخبرة العملية مع النظرى و الله الموفق.
1- طريقه الجرTrolling(أ)
من أهم طرق الصيد الرياضية فى العالم و تعتبر الو سيله الأكثر نجاحا لاصطياد الأسماك كبيرة الحجم أو ما يطلق عليه Game Fish و يستوى فى ذلك الهواة و المحترفين .
و تتلخص هذه الطريقة فى تركيب طعم طبيعى أو صناعى فى نهاية الخيط المستعمل و يجر خلف اللنش الذى يسير في الأماكن المتوقع وجود أنواع معينه من الأسماك فى مياهها . و يراعى في هذه الطريقة استعمال طعم طبيعى من الموجود فعلا فى المنطقة أو طعم صناعى يحاكى الطعم الطبيعى الموجود في مناطق الصيد و خاصة من حيث اللون و الحجم .
2- طريقه التسقيط(ل) Bottom fishing
تعتمد هذه الطريقة على تجهيز خيط فى نهايته سناره أو اكثر و ثقل .
تمارس هذه الطريقة من مركب رابط أو واقف فى مكان مختار بعناية و خبره جانب أو فوق الشعب المرجانية المختلفة و يستعمل الطعم الطبيعى بأشكاله المختلفة فى هذه الطريقة و يختلف هذا الطعم باختلاف نوع الأسماك المتوقع وجودها و لكن يجب أن نتوقع انه من الممكن اصطياد أي سمكه بهذه الطريقة حتى اسماك السطح وهذا استثناء وليس قاعدة .
3- التسويح (ا)Drifting
تعتمد هذه الطريقة على الصيد من المركب بالطعم الطبيعى سواء الحي أو الميت و ترك المركب تسير حسب التيار و الطعم فى الماء و هذه الطريقة لأنواع معينه من الأسماك سواء اسماك السطح أو الأعماق و من أهم مميزات هذه الطريقة هى إننا نقوم بمسح مساحة كبيرة فى البحر و بالتالى تزداد فرص الصيد و أيضا حركة الطعم المستمرة تعتبر من أهم عوامل جذب كثير من أنواع الأسماك.
4- التو شيح(ل)Spinning & Casting
تعتبر هذه الطريقة من أوسع الطرق انتشارا فى العالم و تمارس أحيانا من المركب و غالبا من البر و من أهم عوامل اختيار هذه الطريقة للصيد هى طبيعة المنطقة المحيطة و أنواع الأسماك الموجودة . يستعمل فى هذه الطريقة الطعم الطبيعى و الصناعى فى مناطق معينه .
وهناك طرق أخرى غير منتشرة فى مصر مثل القفز بالطعم الصناعى صعودا و هبوطا Jigging أو الصيد بالفراشات الصناعية Fly fishing و سوف نتعرض لها بإيجاز عند شرح أنواع الطعوم المختلفة .
الأدوات معلومات هامه للمبتدئين هواية الاسماكف)
من أهم عوامل نجاح الصيد هو حسن اختيار الأدوات المستعملة ، و هذه الأدوات هى :
- الخيط
- البوصة
- الماكينة
- السنار
- الأثقال
- أدوات أخرى مساعده
يراعى عند اختيار الأدوات أن تكون من احسن الأنواع المتاحة فى السوق لإمكان الحصول على احسن نتائج للصيد. لما كانت المنافسة بين الشركات العالمية شرسة و عنيفة ، فان أحسن الأنواع هى أغلاها طالما استعملت فى المكان المناسب و بالحجم المناسب و المتناسق مع باقى المعدات.

اولا الخيط معلومات هامه للمبتدئين هواية الاسماكى)
من أهم معدات الصيد هو الخيط المستعمل و الذى يختلف اختلافا جوهريا باختلاف طريقه الصيد ، فخيوط الجر تختلف عن خيوط التسقيط و التوشيح و أيضا تخانات الخيط تختلف باختلاف طريقه الصيد و نوع الأسماك و الطعم المستعمل .
الفرق الرئيسى بين خيط الجر و التسقيط هو درجه المرونة ، فبينما تحتاج طريقه الصيد بالجر إلى خيوط نايلون أو داكرون بها اقل درجه مرونة ممكنة , نرى انه على العكس من ذلك فيستعمل النايلون المرن فى التسقيط و التوشيح و يستوى فى ذلك سواء كان الصيد بالبوصة و الماكينة أو بخيط اليد .
- سمك الخيط أو قوة الشد :
يعتبر استعمال الخيط المناسب فى مختلف طرق الصيد من أهم عوامل النجاح , و عموما يقاس الخيط بطرقتين :
ا- تخانه الخيط بجزء من المليمتر فخيط 25 = 25, من المليمتر و خيط 70 = 70, من المليمتر و هكذا .
ب- قوة الشد : مع التقدم العلمي فى مختلف المجالات اصبح الخيط يصنع من مركبات حديثه ارفع من السابق و بنفس قوة الشد السابقة ، بمعنى ان الخيط 70 كان يساوى 50 رطل و الآن نفس قوه الشد يمكن الحصول عليها من خيط سمكه حوالى 65, مم .
أهميه هذا الأمر راجع إلى ضرورة استعمال الخيط المناسب مع البوصة المناسبة و الماكينه ايضا حيث ان كل منهما مصمم على قوة شد معينه و ذلك للحصول على احسن نتائج ممكنة فى الصيد .
لكل طعم صناعى حركه مدروسة تحت الماء و هذا هو الفرق الرئيسى بين انواع الطعم الصناعى المختلفة , و ايضا الخيط له وزن معين تحت الماء و بالتالى فان استعمال خيط سميك على طعم صناعى صغير أو غير مناسب يجعل حركه الطعم غير طبيعية و بالتالى نتائج الصيد تكون غير مرضيه تماما .
كمبدأ كلما استعمل الصياد ارفع خيط ممكن و مناسب لطريقه الصيد و الطعم المستعمل و الاسماك الموجودة ، كلما حصل على نتائج ممتازة فى الصيد .
وتنقسم الخيوط التي نستعملها في الصيد عندنا الي ثلاثة انواع (حسب علمي )وهذا امر يحتاج لتدقيق وهي
(1)خيوط البلاستيك
(2)خيوط النايلون
(3) الخيوط المهجنة او المدمجة
اما فيما يخص النوع الاول وهو الخيوط البلاستيكية فهو الاكثر انتشارا واستعمالا بين كل الصيادين ويمتاز هذا النوع من الخيوط بما ياي :
(1)المتانة فهو قوي ويتحمل الشد والجذب لما له من بعض المطاطية
(2)يتحمل الاوزان وكل بكرة خيط يكون مدونا عليها اقصي وزن يمكن ان يتحمله هذا الخيط
(3)اسعاره في متناول الجميع
(4)متعدد المقاطع والمقاسات ويعطي تنوعا كثيرا
(5)لا يتشرب الماء
ويباع هذا الخيط علي هيئة بكرات تحتوي البكرة تقريبا علي مائة ياردة او مائة متر في البعض الآخر كل بكرة يكون مدونا عليها مقاس الخيط وهو يتدرج في مقاساته
وكلما كان رقم المقاس صغيرا دل ذلك علي ان مقطع الخيط او سمكه قليل فمثلا الخيط مقاس 20 معناه ان مقطع الخيط يعادل 20. من الملليمتروالخيط مقاس 40 يعادل 40. من الملليمتر وهكذا
(2) اما النوع الثاني من انوا الخيوط فهو الخيط النايلون
ويسميه البعض (الغزل) لانه عبارة عن شعيرات من النايلون مغزولة علي بعضها البعض وعادة ما يستخدم هذا النوع في صنع الشباك اكثر منه في الصيد بالعود والماكينة لصعوبة لفه علي الماكينة من مميزاته:
(1)قوة التحمل فهو يتحمل الشد ةالجذب والاوزان
(2)المرونة الشديدة والليونة
اما من عيوبه :
(1)يتشرب الماء بدرجة كبيرة مما يزيد ثقله
(2)قابليته الكبيرة للتشابك مع بعضه(الكعبلة)
اما النوع الثالث من الخيوط فهو الخيوط المهجنة او المدمجة مثل (الداكرون) وساستعير هنا كلام اخي سيف خيري عنها لانه لا خبرة لي بها فهو يقول : انه له نفس ملمس خيوط الحياكة تقريبا ولكن بالتدقيق فيه تجده يتكون من مجموعة من الخيوط مجدولة مع بعضها البعض ومن مميزات هذه الخيوط :
(1)ان لها قوة شد اكثر عشر مرات من النايلون رغم ان سمكها رفيع جدا
(2)يطفو ولا يتشبع بالماء كما هو الحال في خيوط النايلون وهذا يجعله مناسبا لمن يصطاد علي العايم اي با ستخدام غماز
(3)ليس به اي نوع من المطاطية او الليونة ولذلك تشعر باي نقرة للسمكة حتي لو ضعيفة
ومن عيوب هذا الخيط :
(1) استعماله علي اليد(بعض الناس يمسك الخيط علي يده دون استعمال ماكينة) فيه خطورة شديدة لانه نظرا لرفع الخيط يصبح حادا كالموس اذا جذبته السمكة من يدك
(2)سعره مرتفع جدا
(3)عدم توافره بكثرة
صيانه الخيط :
الخيوط سواء النايلون أو الداكرون تحتاج إلى صيانة دوريه على فترات متقاربة و خاصة المستعمل فى المياه المالحة ، فكل خيط له حد أدنى من الرطوبه و المفروض المحافظة عليها و إلا تعرض الخيط للقصف نتيجة للجفاف و من الضرورى غسيل الخيط بعد كل رحله صيد على الاقل و حفظه فى مكان مظلم و رطب أما الخيوط القديمة فيجب التخلص منها فورا حتى لا يصاب الصياد بالاحباط نتيجة كثرة انقطاع الخيط اثناء الصيد . تأثر الشمس و الاشعاعات الصادرة منها على الخيوط و ذلك من الاسباب التى تدعو إلى الاهتمام بالخيوط المستعملة و خاصة فى الجر فى البحر . عقب كل موسم يجب قلب الخيط على الماكينه - اذا كان المتبقى منه يسمح - و حسب حالته أو يتم استبداله بخيط جديد .
يجب دائما فى الجر مراعاه ملاحظات الشركات المنتجة للطعم الصناعى من حيث قوه الشد أو تخانه الخيط المستعمل و ذلك للحصول على احسن النتائج . كما يجب فى حاله التسقيط أو التوشيح ، مراعاة تخانه الخيط مع نوعية الارض فى قاع البحر و كذا طبيعه ألاسماك الموجودة من حيث السكنى داخل الجحور أو كونها من الاسماك العائمة .
للأسماك التى تعيش داخل الجحور يجب استعمال خيوط سميكة و قويه فى اصطيادها و ذلك لعدم اعطائها الفرصة فى الهرب إلى داخل الجحر ن بعكس الاسماك العائمة فهى تعتمد اساسا على مهارة الصياد .

ثانيا البوصة Rod :
قصبة الصيد التي نستعملها ويسميها البعض :
العود او الفايبر او الغابة او البوصة
من الأدوات التى لا غنى عنها للصياد هى البوصة المستعملة فى الصيد ، و هى إما طبيعية كالبوص البلدى أو الهندى أو صناعية من الالياف الزجاجية أو الجرافيت المخلوط بالالياف الزجاجية أو اى مواد مصنعه حديثا .
وتنقسم قصبة الصيد الي عدة انواع بحسب طريقة الصيد وطبيعة المياه التي تصطاد
فيها ويمكن ان نجمل هذه الانواع فيما يلي :
اولا العود التليسكوبي
وهو العود المستخدم عادة في الصيد علي العايم (أي باستخدام غماز يمنع وصول
الطعم للقاع) وهو مصنوع من مادة الفايبر وتوجد اعواد مصنوعة من الكربون وتمتاز الاخيرة بانها اقوي واخف وزنا ويعيبها انها اغلي سعرا ويتفاوت طوله حسب الرغبة ويمكن ان يصل الي ستة امتار ويتكون هذا العود مما يلي
(1)الكعب :
وهو مؤخرة العود وهو عبارة عن طبة (صامولة زنق) من البلاستيك والكاوتشوك تغلق علي العود من اسفل ويمكن حلها فيما بعد لاصلاح اللبلوب او الوصلات التالفة
(2)المقبض :
وهو بداية جسم العود ويغطي عادة بمادة من الاسفنج او الكاوتش لتكون مريحة لليد
(3) المقعد:
وهو مكان تثبيت الماكينة وفيه مكان لتبييت الماكينة ثم يتم الغلق عليها بواسطة صا مولة زنق في المؤخرة
(4)جسم البوصة:
ويتالف من مجموعة من الوصلات كل واحدة مسلوبة او رفيعة من طرف عن الطرف الآخر تتداخل مع بعضها البعض حتي تستطيع فرد العود لاستعماله او تدكيك الوصلات داخل بعضها لتشوين العود
(5)اللبلوب
وهو الطرف المستدق الرفيع في المقدمة من العود وعادة ما يكون مصمت(بعض العيدان تكون ذات لبلوب مفرغ)
وتقع عليه اهم عملية وهي شكم السمكة او جعل السن يمسك بالسمكة ويختلف نوع اللبلوب بحسب اختلاف طريقة الصيد : فمثلا في صيد الحداف او الاحجام الكبيرة من الاسماك يكون اللبلوب من النوع الصلب نوعا ونقول عليه(لبلوب جبر) بكسر الجيم والباء اما اذا كان الصيد علي العايم باستخدام الريم مثلا كما في حالة البلطي فيكون للبلوب من النوع المرن ونقول عليه (لبلوب رقع )بكسر الراء والقاف وهي حلقات من المعدن تحيط بنهاية كل وصلة من وصلات العود ويخرج منها حالق دائرية مبطنة بالسيراميك ليتم مرور الخيط من خلالها دون ان تصيبه بالتلف .

 0  0  1346