• ×

10:44 مساءً , الأربعاء 12 ديسمبر 2018

مناطق صحراوية في قاع البحر الأحمر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مناطق صحراوية في قاع البحر الأحمر

image


صرح مصدر مسئول في الهيئة العامة لتنمية وتطوير الجزر اليمنية للصحف الصادرة في صنعاء أن الهيئة اكتشفت مؤخراًًًً مناطق صحراوية
في قاع البحر الأحمر خصوصاً في المناطق القريبة والمحاذية للشواطئ اليمنية.
وأضاف أن الهيئة الإقليمية للحفاظ على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن قد عملت في الآونة الأخيرة على إخراج صخرة (فوست) التي كانت
موجودة في الجزء الجنوبي من قاع البحر الأحمر والتي كانت تتسبب في نخر السفن مما يؤدي إلى تسرب الزيوت والنفط في النطاق
الممتد من باب المندب وحتى أعلى منطقة في البحر الأحمر مسفرة عن أضرار بيئية كبيرة كما عملت الهيئة على تعديل المسار البحري
للسفن وناقلات النفط الكبيرة الذي كان معتمداً قبل إخراج صخرة (فوست).

وفي سياق تفسيره لكارثة المناطق الصحراوية في المناطق القريبة من الساحل اليمني قال المصدر المسئول إن هذه الكارثة قد تكون
ناجمة عن تزايد الملوثات البيئية التي تواجه البحر الأحمر من ناقلات النفط وبالذات من ما يسمى بحمولة مياه التوازن والتي تقوم فيها
ناقلات النفط بتفريغها في مياهنا الإقليمية.
وقال أيضا انه على الرغم من الكارثة البيئية التي تسببها مياه التوازن الملوثة بمخلفات النفط والزيوت إلا أن هذه الناقلات تقوم أيضا
بخلط وإسقاط مواد كيميائية تعمل على تجزئة هذه الزيوت وعوادمها وإسقاطها في قاع البحر يسبب في تحول قاع البحر إلى مناطق
صحراوية فعلية.
هذا وقد اختتم المصدر اليمني المسئول في الهيئة العامة لتنمية وتطوير الجزر اليمنية تصريحه قائلاً نتمنى أن تكون صخرة (فوست) التي
قامت بإخراجها الهيئة الإقليمية هي السبب الوحيد في تلك الكارثة وألا تكون هناك مسببات أخرى منوهاً إلى أن البحر الأحمر من اكثر
البحار استخداماً كمسار للسفن المختلفة الأغراض والمتعددة الاستخدامات ولذلك فهو يعاني من ملوثات بيئية واضحة.

بواسطة : arabdivers
 0  0  865