• ×

10:22 صباحًا , الخميس 19 سبتمبر 2019

الغازات والغوص تحت الماء

التراي ميكس

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شبكة الغواصون العرب 













الغازات والغوص تحت الماء
كثير من الأعمال المهمة تتم تحت سطح المحيطات. ويقوم بمعظمها غطاسون متمرسون يستطيعون اصلاح السفن وفحصها والمساعدة في بناء القواعد المائية لاستخراج النفط وإنقاذ البواخر الغارقة وإصلاح الكابلات والمواسير الموجودة تحت سطح المياه.
الغطاسون المحترفون غالبا مايؤدون عملهم في الأعماق البعيدة, حيث تؤثر المياه بضغوط كبيرة جدا.
كيف يستطيع الغطاسون البقاء سالمين في هذا العالم الغريب؟
يستطيع الغطاسون ذلك بفضل اصطحابهم لادوات خاصة بالتنفس وخليط من الغازات يستعينون بها لمعادلة تاثير الضغوط العالية. اذا كانت لك خبرة سابقة بالغطس, تستطيع ان تقدر الضغط الناتج عن المياه حيث يكون الضغط كبيرا بدرجة كافية حتى لو كان العمق أمتارا قليلة تحت سطح الماء, وإذا حاولت ان تتنفس من خلال أنبوب له فتحة في أعلى سطح الماء فإنك لا تستطيع, لأن رئتيك لا يمكنها التمدد. فكيف يستطيع إذا الغطاسون التنفس على مسافات أعمق بكثير؟
يستطيع الغطاسون التنفس في الأعماق تحت الماء لأن الغازات التي يحملونها مضغوطة, وهناك جهاز متصل باسطوانات الهواء التى يحملونها معهم يعرف بالمنظم, ويعمل أتوماتيكيا لضبط ضغط الهواء الخارج من الأسطوانات, والذي يدخل الى رئتي الغطاس, ويعمل المنظم على معادلة الضغط داخل وخارج الرئتين.
تنظيم ضغط الهواء الذي يتنفسه الغطاسون ليس هو العامل المهم الوحيد؛لأنه تحت الضغوط العالية حتى في الأعماق المتوسطة تذوب كمية من الغازات التي يتنفسها الغطاس في دمه أكبر من الكمية التي تذوب تحت الضغوط العادية. وبذلك يذوب أي غاز موجود في أسطوانات الهواء التي يحملها الغطاس في الدم بتركيز أكبر مما يحدث في الحالات العادية.
المكون الأساسي للهواء هو غاز النتروجين N2. عندما يبلغ غاز النتروجين الذائب درجات عالية من التركيز في الدم يمكن أن يسبب مشكلتين مختلفتين: الأولى هي التخدير بالنتروجين, وتأثيرات تلك الحالة تشبه الحالة الناتجة عن تناول كمية كبيرة من المشروبات الكحولية, والمشكلة الثانية تحدث عن صعود الغطاس إلى سطح الماء. فعندما يقل الضغط, النتروجين الذائب في الدم يميل إلى الخروج وينتج عن ذلك تكوين فقاعات غازية صغيرة للغاية. وإذا حدث ذلك يصاب الغطاس بما يعرف بالتنحي ويشعر بآلام حادة للغاية قد تؤدي إلى الوفاة. يتفادى الغطاسون التنحي بإتاحة الفرصة لغاز النتروجين للخروج من مجرى الدم تدريجيا, وذلك بالتوقف لمدة معينة أثناء صعودهم إلى سطح الماء. ومن الأهمية أن يتخذ الإحتياطات الكافية في المياه العميقة لتجنب التخدير بغاز النتروجين وكذلك الإصابة بالتحني. ولهذا النوع من الغطس,غالبا مايستخدم الغطاسون المحترفون أسطوانات هوائية تحتوي على خليط خاص من الغازات بدلا من الهواء المضغوط.
أحد هذه الخلائط هو خليط النتروجين والاكسجين المعروف باسم النيتروكس الذي يحتوي على كمية أقل من غاز النتروجين من تلك الكمية الموجودة في الهواء المضغوط. باستنشاق النيتروكس يقلل الغطاس من خطورة المشاكل التي يسببها غاز النتروجين. ويستخدم غطاسو المناطق العميقة جدا خليطا من غاز الهليوم والأكجين يعرف باسم الهليوكس. هذا الخليط من الغازات يتجنب تأثيرات غاز النتروجين الضارة, لكنه قد يؤدي إلى ضغط عصبي عال حيث يهتز الغطاس ويفقد السيطرة على حركته. وهناك خليط غازي ثالث يعرف باسم التراي ميكس, وهو عبارة عن خليط الهليوكس السابق تضاف إليه كمية قليلة من غاز النتروجين لمنع مشكلة الاهتزاز التي تصيب الغطاسين, ويستخدم هذا الخليط في عمليات الغطس العميقة جدا.
بواسطة : arabdivers
 1  0  1070