• ×

10:17 صباحًا , الخميس 19 سبتمبر 2019

«جمعية الصيادين»

صدنا 5 آلاف أجنبي يعملون في الصيد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية 









تحذيرات من انقراض المخزون السمكي في البحر الأحمر

«جمعية الصيادين»: رصدنا 5 آلاف أجنبي يعملون في الصيد مقابل 3 آلاف مواطن .. ونسعى إلى توطين المهنة
تحذيرات من انقراض المخزون السمكي في البحر الأحمر


يتسبب تدمير آلاف الشعب المرجانية في انقراض المخزون السمكي والأحياء المائية.محمد الهلالي من جدة
يتسبب تدمير الشعاب المرجانية في البحر الأحمر في تهديد الثروة السمكية، واضمحلالها، في ظل تواجد عوامل أخرى مثل التلوث، وندرة العمل في هذه المهنة.

وكشف لـ ''الاقتصادية'' خالد الشويكي مدير عام جمعية الصيادين التعاونية، أن مهنة الصيد مهددة على ساحل البحر الأحمر وخاصة في منطقة مكة المكرمة، بعد تدمير نحو 300 ألف متر مربع من الشعاب المرجانية في محافظة جدة فقط، وبالتالي انقراض المخزون السمكي والأحياء المائية في منطقة مكة المكرمة خلال 20 عاماً المقبلة.

وأكد أن الجمعية تسعى إلى إعادة توطين المهنة بعد أن سجلت الإحصائيات الأخيرة للعاملين في الصيد خمسة آلاف عامل أجنبي، مقابل ثلاثة آلاف مواطن تتجاوز أعمار 85 في المائة منهم سن الـ 55 عاما.

وأوضح الدكتور عبد المحسن السفياني نائب مدير مركز التميز في الدراسات البيئية، أن المناطق الساحلية أمام المحافظات الكبيرة ملوثة نتيجة تعكر المياه وعمليات الصرف والتطوير في الفنادق والمنتجعات والمطاعم، وكلها تحد من عملية التمثيل الضوئي وتؤدي إلى الترسبات على المرجان وتجهد طاقة التنظيف للمرجان، وبالتالي تؤدي إلى وفاة المرجان وتزايد نمو الطحالب، وتسبب المشاكل البيئية وموت الكائنات البحرية وإضعاف بيئتها.

وبين أن الشعاب المرجانية أحياء صغيرة جدا تعيش تكامليا مع الطحالب وتقوم بعملية التمثيل الضوئي، لإطعام حيوان المرجان وهي تفضل المياه الصافية التي تتخللها أشعة الشمس للتغذي.

وحول الصيد على الشواطئ الملوثة ومدى صحة أكل تلك الأسماك قال السفياني إنها تعتمد على مدى التلوث فيها، حيث يؤثر تراكم تلك الترسبات في الكائنات البحرية على الإنسان الذي يستهلكها باستمرار، كما أنه لا يمكن الحكم على الأسماك في المناطق البعيدة عن الشواطئ.

وأضاف، إلى أن المواد التي تتدفق من الصرف الصحي والمواد الثقيلة تدخل في النظام الغذائي للكائنات البحرية، مبينا أن المواد العضوية والبكتيريا في الصرف الصحي تؤدي في بعض الحالات، إلى نشوء الفيروسات في الكائنات البحرية خاصة في حال استهلاكها بدون طبخ كامل.

وبين أن الشعاب المرجانية هي عبارة عن شعاب تنمو ملاصقة للساحل من الجهة البحرية وحول الجزر، لكي تؤمن الحماية اللازمة للشواطئ ضد عمليات التعرية بفعل الأمواج العاتية، وتنتشر المراجين ويزداد تنوعها ونموها بشكل كبير في الأجزاء الشمالية والوسطى للساحل الغربي، وتبدأ في التناقص كلما اتجهنا جنوبا نتيجة الترسيب العالي من مياه السيول المنحدرة عبر الأودية.

وكانت الغرفة التجارية الصناعية في جدة و جمعية الصيادين التعاونية في مكة، قد أطلقت ملتقى للمحافظة على الشعاب المرجانية، بمناسبة اليوم العالمي للشعاب المرجانية بهدف المحافظة على البيئة و حماية الحياة الفطرية.

وشارك في تنظيم الملتقى الغرفة التجارية الصناعية في جدة، جمعية الصيادين التعاونية بمنطقة مكة، وزارة الزراعة، الإدارة العامة للتربية والتعليم في جامعة الملك عبد العزيز في جدة، أمانة محافظة جدة، الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، الهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وإنمائها، حرس الحدود في مكة، والهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن.



أمانى إسماعيل
مديرة مواقع الهيئة
بواسطة : arabdivers
 0  0  776