مجلة الغواصون العرب

جديد الأخبار



serviis.com

جديد الصور

جديد الفيديو

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

رياضة الغوص
مفهوم مبسط
10-25-2015 11:46
شبكة الغواصون العرب




تغطي المياه حوالي ثلاثة أرباع سطح كوكب الأرض، وقد أصبح بمقدورنا من خلال ممارسة رياضة الغوص زيارة هذا العالم الخلاب والذي يشكل الجزء الأكبر من كوكبنا، ويعيش بانسجام رائع بعيداً عن ازدحام المدن وضجيجها. وقد يعتقد الكثيرون أن رياضة الغوص هي من الرياضات الخطيرة ولكن الحقيقة مختلفة تماماً.
يمكن لجميع الأشخاص ممارسة هذه الرياضة بدءاً من عمر 10 سنوات في بعض منظمات الغوص والاخرى من سن 11 سنوات بشكل آمن ليشعروا بمتعة لا توصف طالما تم تدريبهم بشكل جيد تحت إشراف محترفي منظمة بادي أو غيرها من المنظمات المعتمدة، وطالما التزم الغواصون بمعايير الأمان. فقيادة السيارات على سبيل المثال، قد تكون غاية في الخطورة في حال جلس أحدهم على كرسي القيادة دون أي تدريب أو إعداد، ولكن إذا حصل هذا الشخص على التدريب اللازم، فستصبح قيادة السيارة آمنة وممتعة بالنسبة له.



image


وكذلك الأمر بالنسبة للغوص، فهناك الكثير من الاعتبارات التي يجب على الغواصين الالتزام بها لممارسة هذه الرياضة بشكل آمن، خاصة وأنها تمنحنا فرصة لزيارة عالم يختلف عن عالمنا، ويجب علينا احترام قوانينه. وفي هذا المكان يحصل الغواصون على الهواء من أسطوانة يحملونها على ظهورهم تحت ضغط عالٍ من المياه ويجب عليهم فهم آلية التنفس في الأعماق وكيفية تعديل الضغط وأسلوب النزول إلى الأعماق والصعود منها، بحسب كريستوفر تشاربرمل، مالك نادي نوماد للغوص.
ومن الأمور التي تدفع البعض للتردد في ممارسة هذه الرياضة هو الخوف من الحيوانات الموجودة في البيئة البحرية، والاعتقاد أنها حيوانات خطيرة. وهو خطأ شائع تسببت به أفلام هوليود، وعلى رأسها فيلم الفك المفترس "جاوز” من إخراج ستيفن سبيلبيرغ، وغيرها من الأفلام التي تصور أسماك القرش على أنها أسماك متوحشة تهاجم الإنسان على سبيل المثال. والواقع هو أن سمك القرش يعد من الأسماك الخجولة التي تبتعد عن الغواصين عند سماعها لأي صوت يصدر منهم، وعلى العكس تماماً فإن رؤية إحدى هذه الأسماك هي من أجمل اللحظات التي يمكن للغواص أن يختبرها.
هذا ووفقاً لكريستوفرتعتبر مياه بحر العرب من أجمل مناطق ممارسة رياضة الغوص في العالم، وتقدم للغواصين تجربة رائعة لرؤية حيوانات بحرية نادرة. وقد بدأت شواطئ الإمارات وعمان باستقطاب ممارسي الغوص من مختلف أنحاء العالم.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 501


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في GOOGLE
  • أضف محتوى في ADFY



تقييم
1.04/10 (9 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.